كنوز ميديا / بغداد
عزت وزارة التربية تأخر تجهيز الكتب المدرسية الى تخفيض تخصيصات الكتب في الموازنة إلى 50% وعدم كفاءة عدد من المطابع المحلية.
وذكر بيان لمكتب وزير التربية ” ان النقص والتأخير الحاصل اليوم في تجهيز المدارس بالكتب المدرسية يعود إلى أسباب خارج إرادة الوزارة “، مبيناً ” ان بعض من ينتقدها اليوم وكان جزءا من المشكلة بتصويتهم على الموازنة “.
وأضاف ” ان أول اسباب التأخير يكمن في تخفيض تخصيصات تجهيز الكتب في الموازنة الى٥٠% ، وإن التربية ناشدت جميع الأطراف في مجلس الوزراء ومجلس النواب وقتها لعدم اتخاذ هذه الخطوة كونها تعني تأخر التجهيز وحرمان 5ر4 مليون طالب من استلام الكتب في وقتها المحدد ، ومع هذا كان هناك اصرار على التخفيض ورفض مناقشة الموضوع “.
وتابع البيان ، ان ” وزارة التربية ومنذ سنتين تعتمد العقود الآجلة الدفع ، نتيجة عدم تسديد وزارة المالية الديون المستحقة للمطابع والتي ترددت في التقديم على عقود الطباعة هذه السنة لأنها لم تستلم مستحقاتها من وزارة المالية من السنة السابقة ، ولهذا الأمر تأثيره السلبي على عملية تجهيز الكتب المدرسية “.

وأشار إلى ان ” عدم كفاءة بعض المطابع المحلية التي تتعامل معها الوزارة مضطرة بسبب اشتراط الموازنة ، يضعها في موقف محرج بسبب الأداء غير المشجع للمطابع “، مؤكدا ” حرص الوزارة على اتمام التجهيز بأسرع وقت ، واتخاذها كل الاجراءات القانونية والخطوات اللازمة في حق المطابع التي لم تفِ بالتزاماتها “.

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here