بغداد / كنوز ميديا – دعا عضو لجنة الأمن والدفاع البرلمانية حاكم الزاملي، الاربعاء، وزارة الدفاع إلى إبرام عقود تسليح جديدة توفر المعدات اللازمة لمكافحة “الإرهاب”، لافتا الى أن الوزارة اعتمدت على عقود تسليح “كمالية”.

وقال الزاملي على هامش مشاركته في مؤتمر محافظة بغداد الدولي الأول لمكافحة الإرهاب، إن “العراق اعتمد على أمريكا في التسليح والتجهيز والتدريب وفق اتفاقية الإطار الاستراتيجي”، مؤكداً “إبرام عقود عديدة تبلغ قيمتها نحو 40 مليار دولار واغلبها لم تنفذ ولم يتم جلب الأجهزة والمعدات التي تم الاتفاق عليها مع الجانب الأمريكي”.

وأضاف الزاملي أن “وزارة الدفاع اعتمدت في عهد وزيرها السابق عبد القادر العبيدي على عقود كمالية لا تفيد في مكافحة الإرهاب، ومنها التعاقد على عجلات لكشف الإشعاع النووي والذري بـ900 مليون دولار”.

وانتقد الزاملي “العقود التي أبرمتها وزارة الدفاع في عهد الوزير العبيدي، كونها جرت بدون مرعاة اسبقيات وأولويات القوات المسلحة”.

وطالب الزاملي “وزارتي الدفاع والداخلية بجلب أجهزة ومعدات متطورة لمكافحة الإرهاب حسب الأولوية والاحتياجات، لا أن تتعاقد على معدات لا فائدة منها”.

وبخصوص المؤتمر قال الزاملي، إن “المؤتمر شهد مشاركة دول متقدمة في مجال مكافحة الإرهاب”، مبيناً أن “العراق لديه تجربة وخبرة وضباط وقادة ميدانيين، لكن ما ينقص المؤسسة العسكرية هو فقط الجانب الفني والتقي والتسليح”.

يذكر أن مؤتمر محافظة بغداد الدولي الأول لمكافحة الإرهاب عقد، اليوم، في العاصمة بمشاركة وفود أوربية وعربية، وعدد من النواب العراقيين، فضلاً عن أعضاء مجالس المحافظات وقيادات أمنية بارزة. انتهى 99

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here