بغداد / كنوز ميديا – أكد عضو لجنة الأمن والدفاع النيابية عدنان الشحماني، الأربعاء، تبنيه تشكيل جبهة وطنية ضد “الإرهاب”، معتبرا البيان الأخير لمجلس الأمن الدولي وأدانته لـ”لإرهاب” في العراق “خطوة ايجابية” باتجاه دعم الحكومة والقوات الأمنية العراقية.

وقال الشحماني في مؤتمر صحافي عقده، اليوم، بمبنى البرلمان: إن “إدانة الإرهاب والإشادة بالحكومة في التصدي للإرهاب من قبل مجلس الأمن الدولي من خلال بيان أصدره قبل أيام، والتأكيد على محاسبة الممولين والمنفذين للإرهاب وتقديمهم للعدالة، يعد خطوة ايجابية وصحيحة لدعم حكومة العراق لمكافحة الإرهاب ودعم القوات الأمنية لمواجهة الإرهاب”.

ودعا الشحماني الحكومة إلى “بذل المزيد من الجهد الدبلوماسي والسياسي للاستفادة من مضامين هذا البيان في تدعيم القدرات الأمنية للقوات المسلحة”، مؤكدا انه “تبنى تشكيل جبهة وطنية ضد الإرهاب وداعميه”، فيما اقترح “إقامة مؤتمر دولي لمكافحة الارهاب”.

وطالب الشحماني مجلس الأمن بـ”مساعدة العراق في تطوير برامج التسليح والتجهيز”، مشددا على “ضرورة تسهيل شراء الأسلحة والمعدات العسكرية اللازمة لمكافحة الإرهاب”.

وكان النائب عن ائتلاف دولة القانون عدنان الشحماني، هدد في ( 28 أيلول 2013)، بتشكيل لجان شعبية لحماية ما سماها “الأقليات الشيعية” في المناطق السنية في حال لم تتخذ الحكومة التدابير اللازمة لحمايتهم، داعياً الشباب للتهيؤ للحظة التي سيطلب منهم فيها تشكيل تلك اللجان.

يذكر أن مجلس الأمن الدولي اصدر بياناً أول أمس الاثنين (25 تشرين الثاني 2013) أكد فيه انه يدعم الجهود التي تبذلها الحكومة العراقية للمساعدة في تلبية الاحتياجات الأمنية للسكان ويثني المجلس على الجهود التي تبذلها قوات الأمن العراقية في هذا الخصوص وشدد أعضاء مجلس الأمن على ضرورة تقديم الجناة والمنظمين والممولين ورعاة الأعمال الإرهابية في العراق إلى العدالة وحث جميع الدول على التعاون بنشاط مع السلطات العراقية في هذا الصدد وفقاً لالتزاماتها بموجب القانون الدولي وقرارات مجلس الأمن ذات الصلة. انتهى 99

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here