بغداد / كنوز ميديا – اعتبر محافظ ديالى عمر الحميري، الاربعاء، الهجوم المسلح الذي استهدف منزله، أمس، “جريمة” سياسية تمت بأدوات إرهابية، مشيرا الى أن فساد بعض الساسة التقى مع أفكار التطرف لتصفيته جسديا.

وقال الحميري في بيان تلقت وكالة (كنوز ميديا) نسخة منه، إن “استهداف منزله في ساعة متأخرة من مساء يوم أمس، نفذته فئة ضالة منحرفة”، ووصفه بأنه “جريمة سياسية واضحة المعالم تمت بأدوات ارهابية، بعد التقاء فساد بعض الساسة مع أفكار التطرف على تصفيته جسدياً”.

وأضاف الحميري أنه “صامد على مواقفه الوطنية رغم أنف الأعداء والمغرضين”، مؤكداً أن “ضجيج الرصاص لن يدفعه للتراجع مهما كانت التضحيات”.

وكانت منزل محافظ ديالى عمر الحميري، قد تعرض في ساعة متأخرة من مساء يوم أمس ألى هجوم مسلح لم يسفر عن وقوع خسائر بشرية أو مادية. انتهى 99

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here