كنوز ميديا – عدت كتلة الحل النيابية المنضوية في أتحاد القوى العراقية تهجمات الرئيس التركي رجب طيب أردوغان  “تجاوزاً مرفوضاً” على سيادة الدولة العراقية وتدخلا سافراً بشؤونها الداخلية.

وقال رئيس كتلة الحل النيابية النائب محمد الكربولي، في بيان له حصلت وكالة [كنوز ميديا] على نسخة منه، ان “استمرار التصريحات العدوانية التركية المستفزة ضد الحكومة العراقية المنتخبة من الشعب يمثل انتهاكا صارخا للقوانين الدولية وتجاوزا صريحا لمبادئ حسن الجوار وخروجا متعمدا على أسس العلاقات الثنائية بين البلدين”.

وأضاف ” نحن في لجنة الامن والدفاع النيابية نرفض رفضا قاطعا مشاركة القوات التركية في عمليات تحرير الموصل مالم توافق الحكومة العراقية على هذه المشاركة”.

وشدد النائب الكربولي ؛ أن “الحكومة العراقية أدرى بمن تحتاج مشاركتهم في عمليات تحرير الموصل ، ولن نسمح أن تفرض تركيا أو غيرها شروطها او وصايتها على الحكومة والقوات المسلحة العراقية”.

وتابع انه “لن نقبل بمشاركة أي من الفصائل المسلحة المنضوية داخل هيئة الحشد الشعبي والتي سجلت انتهاكات بمشاركاتها في عمليات تحرير جرف الصخر وتكريت و الرمادي وأخرها الفلوجة”.

وحثت كتلة الحل النيابية؛ “الحكومة التركية على تفعيل لغة الحوار للحفاظ على المصالح التركية في العراق ، واعتماد الوسائل الدبلوماسية للخروج من اﻷزمة الحالية بعيدا عن لغة التهديد والوعيد ، وأحتراما لمبدأ حسن الجوار

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here