فيروز ابادي
 كنوز ميديا – متابعة 
وصف المستشار العسكري للقائد العام للقوات المسلحة اللواء سيد حسن فيروزآبادي ، آل سعود بانهم عملاء لاميركا وبريطانيا في المنطقة ، معتبرا ان جرائم السعودية الاخيرة في اليمن تثبت ضعف وجهل النظام السعودي.
وحسب وكالة انباء فارس فقد قال اللواء فيروزآبادي في تصريح له اليوم الاثنين ، في معرض تعليقه على الجريمة التي اقترفتها السعودية باستهداف مجلس عزاء في صنعاء: ان ما حدث في اليمن يكشف الماهية الحقيقية للوهابية.
وتطرق الى تاريخ نشوء الحركة الوهابية في شبه الجزيرة العربية ، موضحا ان الوهابية فرقة اسسها الانجليز عبر جد آل سعود حيث هاجم في حينها كربلاء لكن الاهالي تصدوا لهم.
واشار المستشار العسكري للقائد العام للقوات المسلحة الى ان الاستعمار الانجليزي ساعد آل سعود في السيطرة على شبه الجزيرة العربية واحتلال ارض الحجاز التي تضم مكة والمدينة بهدف القضاء على الاسلام.
واوضح فيروزآبادي ان بريطانيا واميركا دعمتا السعودية لمواجهة الثورة الاسلامية في ايران الا ان مخططهما فشل ، لان الثورة الاسلامية احدثت الصحوة لدى المسلمين في العالم واحيت الاسلام المحمدي الاصيل.
واكد فشل العدوان السعودي على اليمن، مشيرا الى ان السعودية اصبحت تتصرف بشكل جنوني ولا يوجد  احد في العالم يقول ان ملك السعودية وابنه اللذين يديران هذه الحرب ، هما من العقلاء ، اذ تقوم السعودية بقتل المدنيين الابرياء وتدمير المستشفيات والمدارس ، واعتبر الهجمات السعودية الاخيرة على اليمن بانها تدل على ضعف وجهل النظام السعودي.
واضاف: ان داعش هو من الناحية النظرية وليد الفكر الوهابي، وممارسات داعش تتطابق كاملا مع ممارسات آل سعود ، الا ان داعش بدأ بتنفيذ المجازر قبل آل سعود ، ولان داعش في حالة فشل وانهيار فان السعودية اخذت على عاتقها اليوم مسؤولية داعش.
وتابع فيروزآبادي قائلا: ان هدف اميركا واسرائيل والغربيين في دعم آل سعود والوهابيين في المنطقة الاسلامية، يكمن في تحطيم هيبة الاسلام والقرآن، والبحث عن ذرائع لارتكاب المجازر والسعودية هي أداتهم.
واكد ان كيان الاحتلال الاسرائيلي هو نتاج للفكر الوهابي في المنطقة وان شرعيته استمدها من هذا الفكر، وعلى هذا الاساس فاننا نواجه اعداء جهلة ومغرورين وعملاء لاعداء الاسلام يفتقدون للرحمة والمروءة والثقافة الاسلامية.
واوضح فيروزآبادي ان اليهود لا يعتبرون غيرهم من البشر كما هم آل سعود الذين يكفرون الذين لا يعتنقون الفكر الوهابي ، وقال : ان مصدر هذين الفكرين واحد ، لكن الوهابية تطلق على نفسها اسم الاسلام لكي تتمكن من القضاء على المسلمين وهذا مخطط بريطاني يتم توجيهه من قبل الانجليز وتقوم اميركا واسرائيل بتزويدهم بالاسلحة ، وليس هناك حل سوى ان يقوم الشباب المسلم بتطهير الاراضي الاسلامية من الوهابية وهو ما سيحصل قريبا.

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here