كنوز ميديا/بغداد..

أعلنت كتلة الرافدين النيابية، الأحد، عن رفضها استحداث محافظات على اسس عرقية ومذهبية، فيما أكدت أنها ستطالب بـ”حقها الدستوري” في محافظة نينوى بعد انتهاء الأزمة الأمنية.

وقال رئيس الكتلة يونادم كنا في تصريح إن “كتلة الرافدين صوتت الى جانب قرار مجلس النواب بعدم تقسيم نينوى بسبب وجود اجندات خارجية تستهدف تقسيم نينوى لاهداف غير مقبولة”، مشددا على ان كتلته “تقف اليوم ضد اي قرار لاستحداث محافظة او عدة محافظات على اسس عرقية او مذهبية”.

وأضاف كنا، أن “تصويتنا الى جانب القرار لا يعني تخلينا عن حقوقنا الدستورية في نينوى، الا اننا سنطالب بتلك الحقوق بعد ان انتهاء الأزمة الأمنية والقضاء على داعش”.

يذكر أن مجلس النواب صوت في وقت سابق على قرار يمنع اي تقسيم لمحافظة نينوى، وذلك بعد تصاعد الدعوات بانشاء محافظات في نينوى بذريعة حماية الاقليات.

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here