كنوز ميديا / بغداد

وصف القيادي في الحشد الشعبي ابو مهدي المهندس التصرفات السعودية في اليمن بانها طائفية مقيتة مبنية على اساس الكراهية والضغينة ونبذ الاخر.

وقال في بيان صحفي اليوم انه “بإستهتارٍ واضحٍ وأمام أنظار العالم أجمع ارتكبت السلطات السعودية يوم امس مجزرة جديدة تضاف الى سجلها الدموي الحافل بأبشع جرائم الارهاب .”.

واضاف المهندس ان” نظام آل سعود الذي يُقاتل الشعوب والحريات في اكثرِ من مكان في العالم الاسلامي والعربي سيما العراق وسوريا يواصل ومنذ شهور عدوانه الغاشم على الشعب اليمني الاعزل مستخدما كل انواع الاسلحة المحرمة وغيرها مستهدفا الجميع دون استثناء وبمساعدة اميركية واضحة وبعض الدول ، اما في العراق فدعمه واضح لداعش بكل اشكال الدعم المعنوي والمادي بالفكر والاسلحة والاموال والافراد .”.

واوضح ان ” ال سعود بتصرفاتهم الاخيرة والتي تعبر عن ساديتهم ووحشيتهم يضعون المسامير الواحد تلو الاخر في نعش موتهم الاخير ويعجلون بهلاك مملكتهم ، مملكة الشر التي بُنِيت على اساس الكراهية والضغينة ونبذ الاخر والطائفية المقيتة وعلى سلسلة من المجازر وانتهاكات لحقوق الانسان امام صمتٍ دولي طالما جامل مملكة البترول هذه . “.

وعبر المهندس عن اليقين بان” الشعوب الابية وذوي ضحايا الارهاب والشرفاء وقوة الخير والتحرر التي دحرت الارهاب ستكون هي صاحبة مشروع القضاء على راس الافعى وتحرير بيت الله الحرام ومدينة نبي الامة محمد “صلى الله عليه واله ” المنورة والشعب السعودي الصابر المظلوم من هذه الثلة المتسلطة الظالمة التي عاثت بالأرض فسادا فمن جهة تضرب بلاد المسلمين بطائراتها ودبابتها وانتحارييها ومن جهة اخرى تغازل الكيان الصهيوني الغاصب وتدعم بقاءه جاثماًعلى اول قبلة للمسلمين”.

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here