كنوز ميديا / بغداد

قال رئيس التحالف الوطني عمار الحكيم “هناك ازدواجية في معايير التعامل مع ملف حقوق الانسان بالعالم”.

وذكر بيان لمكتبه الاعلامي حصلت “كنوز ميديا ” على نسخة منه ان الحكيم “أرجع في الامسية السابعة من محرم الحرام في مكتبه أمس السبت سكوت العالم عن انتهاكات حقوق الانسان في مكان ما وصراخه عليها في مكان اخر الى ازدواجية المعايير ، مستشهدا بموقف العالم والمنظمات الدولية في ملف سوريا فيما صمتهم صمت مطبق تجاه ازمة اليمن الانسانية وازمة البحرين”.

وبين ان “القلة والكثرة لم ولن تكون معيارا لتحديد الحق،” مؤكدا ان “الحق يعرف بالدليل والحجة فبامكان الانسان معرفة الحقيقة حتى لو جهلها الاخرون”.

وتابع الحكيم ان “أصحاب البصيرة يمتازون بالشجاعة والاقدام والدفاع عن المشروع” محذرا من “نظرية المؤامرة التي يتبعها الطغاة وحملات الارهاب الفكري وتضليل الرأي العام في حين بين ان منهج الاسلام هو منهج الحرية الفكرية والقناعة”.

 

يشار الى ان طيران للتحالف السعودي استهدف عصر أمس السبت بثلاث غارات جوية صالة عزاء جنوب العاصمة صنعاء لوالد وزير الداخلية جلال الرويشان، حليف الحوثيين والرئيس اليمني السابق علي عبد الله صالح، وأسفرت بحسب مسؤول اممي عن مقتل 140 مدنياً واصابة 525 اخرين.sa

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here