كنوز ميديا/متابعة- قالت عضو القائمة العراقية لقاء وردي، اليوم الاحد، إن هناك صعوبة في جمع مكونات القائمة العراقية من جديد في قائمة موحدة بسبب اختلاف البرامج السياسية لهذه المكونات، لكن الاختلافات بين الكتل لن تكون كبيرة جدا.

وقالت وردي، إن” هناك صعوبة في جمع مكونات القائمة العراقية من جديد في ائتلاف واحد كما كانت فيما مضى من الوقت فهناك تغيرات كبيرة حدثت داخل القائمة رسمت من كان مع القضية الوطنية ومن كان داخل القائمة، لمصالح شخصية كلها محددات تحدد طبيعة الائتلافات المقبلة”، لافتا إلى أن” الاختلافات لن تكون كبيرة جدا” .

وأضافت أن” تشكيل التحالفات الانتخابية المقبلة يحددها نظام توزيع الأصوات الانتخابية بالإضافة إلى برامج الأحزاب السياسية التي تكون الائتلاف، لذلك يجب وجود أقطاب يجمعها مشتركات البرامج والاهداف” .

وقالت القائمة العراقية، في وقت سابق، إن الانتخابات المقبلة ستنزل بوجوه جديدة بالاضافة إلى قادت القائمة والذي يقرر بقاء الوجوه القديمة من عدمه الناخبين العراقيين”، مشيرا إلى أن” ضجر الموطنين من الظروف التي تمر بها البلاد قد يدفع المواطنين إلى عدم الاقبال على صناديق الاقتراع مما يؤدي إلى بقاء الوجوه القديمة” .

وأكدت حركة الوفاق الوطني، في وقت سابق، أنها تدعم بشكل مطلق ترشيح الدكتور عادل عبد المهدي رئيسا للوزراء للمرحلة المقبلة، مؤكدة ان” هناك تقارب في وجهات النظر بين الحركة والمجلس الأعلى الاسلامي العراقي والتيار الصدري.(ARS)

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here