بغداد / كنوز ميديا – قال رئيس لجنة حقوق الانسان النيابية سليم الجبوري، اليوم السبت، أن الحكومة العراقية تقوم بعملية اعتقال ممنهجة تستهدف طوائف معينة، فيما اتهمها بانها تمارس عملية تطهير وتضييق على حرية الأديان.

واوضح الجبوري في بيان تلقت وكالة (كنوز ميديا) نسخة منه: إن “ما تقوم به الحكومة من اعتقالات ممنهجة ومنها حادثة اغتيال الشيخ قاسم المشهداني وما تبعها من عمليات اعتقال يومية، يمثل صرخة استنجاد بالمجتمع الدولي لما تتعرض له الحريات الدينية من عمليات تطهير وتضييق”.

وأضاف أن “قرار المجمع الفقهي لكبار العلماء باغلاق المساجد في بغداد، جاء احتجاجا على الجرائم التي تشنها مليشيات مسلحة على ائمة مساجد اهل السُنة”.

ودعا الجبوري الأجهزة الأمنية الى “الاسراع باتخاذ اجراءاتها المكلفة بها لحماية مكون مهم من ابناء الشعب العراقي”، معتبرا ان “اهمالها بل وحتى تورط بعض اطرافها الأمنية بهذه الخروقات، يهدد السلم الأهلي في البلاد”.

وناشد منظمة التعاون الاسلامي ومنظمات حقوق الانسان لـ”التدخل السريع والعاجل لحماية المكونات الأساسية في العراق ورفع الحيف والظلم عنها”.

وكان المجمع الفقهي العراقي لكبار العلماء للدعوة والإفتاء، اعلن امس الجمعة عن اغلاق مساجد أهل السُنة في بغداد اعتبارا من يوم امس بعد صلاة الجمعة وحتى اشعار آخر، احتجاجا على ما وصفه بـ “استهداف المساجد وأئمتها وروادها”. انتهى 99

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here