كنوز ميديا/ وكالات

ذكرت الأمم المتحدة، أن 15 مدنيا على الأقل لقوا حتفهم وأصيب 13 آخرون في ضربة جوية بطائرة أمريكية بلا طيار في شرق أفغانستان، ودعت إلى تحقيق مستقل في الواقعة.

ووقعت الضربة امس الخميس، وأصابت ما وصفه مسؤولون أمريكيون بأنه هدف لتنظيم “داعش” في منطقة أجين بإقليم ننكرهار.

وقالت قوة المعاونة الأمنية التابعة للأمم المتحدة في أفغانستان إن بعض المسلحين ربما قتلوا في الضربة لكن كثيرا من الضحايا مدنيون ومنهم طلبة ومدرس وأفراد عائلة تعتبر “موالية للحكومة”.

وقالت الأمم المتحدة في بيان “تؤكد قوة المعاونة الأمنية التابعة للأمم المتحدة في أفغانستان حاجة كل أطراف الصراع للوفاء بالتزاماتها بموجب القانون الإنساني الدولي”.

وتابعت “تدعو قوة المعاونة الأمنية الحكومة والقوات العسكرية الدولية لبدء تحقيق فورى ومستقل فى الحادث يتسم بالحيادية والشفافية والفعالية”.

وقال شهود إن المدنيين كانوا متجمعين في إحدى القرى للترحيب بعودة شيخ محلى إلى القرية بعد أداء شعائر الحج وكانوا نائمين عندما وقعت الضربة

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here