كنوز ميديا / بغداد
وصف النائب عن الاتحاد الوطني الكردستاني عبد الباري زيباري طلبات بعض النواب بالقبض على رئيس اقليم كردستان مسعود بارزاني بانها تعبر عن وجهة نظر شخصية مبينا ان التهدئة اهم من التصعيد.
وقال زيباري في تصريح انه” بلا لاشك ان لكل نائب الحق في التعبير عن وجهة نظره لما يراه مناسبا لكن التهدئة والابتعاد عن التشنج تسهم في استقرار العراق”.
واضاف زيباري ان” المحور الاساسي لمباحثات بارزاني هي الموصل ومشاركة البيشمركة” مبيناً ان” الجانبين لايستطيعان انهاء الملفات بشكل جذري خاصة الاقتصادية ولكن الملف الاساسي هو تحرير الموصل اضافة لمناقشة وضع اتفاقية جديدة بين المركز والاقليم”.
وكان النائب عن ائتلاف دولة القانون عبد السلام المالكي طالب ببيان صحفي ” الادعاء العام لتحريك دعوى قضائية واصدار مذكرة قبض بحق زعيم الحزب الديمقراطي الكردستاني مسعود بارزاني حال وصوله الى بغداد بتهمة التخابر مع الاجنبي وتهريب ثروات البلد والتعامل مع الانظمة الارهابية”.

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here