كنوز ميديا :: متابعه
أكد نائب الأمين العام لحزب الله سماحة الشيخ نعيم قاسم أن الوفاق والتفاهم هما مفتاح حلول الأزمات في لبنان، فلا يمكن بناء وطن او تحسين الأوضاع الإجتماعية والسياسية إلا إذ عملنا على التفاهم”، مشيرا إلى ان لبنان يحصنه أمران، يتمثل الأول بـ “كف أيدي اللاعبين الإقليميين والدوليين عن التدخل في شؤوننا”، والثاني بـ “عدم انتظار نتائج وتطورات أزمات المنطقة التي يمكن أن لا تنتهي، وان ندرك ان التعاون والتحاور وتقديم تنازلات متبادلة سيوصلنا إلى نتيجة إيجابية”.
وقال الشيخ قاسم في كلمة له خلال حفل تخريج طلاب معاهد “الآفاق” في بيروت، إن “بعض الشخصيات والقوى السياسية في لبنان حاولت إثارة الفتن والبلبلة ليجنوا ثمارًا سياسية من ورائها، فتبيَّن لهم أن هذه المحاولات تضرهم، خاصة عندما يكون في مواجهة من لا يؤمن بالفتن ويعمل على منعها”، مضيفا “فليعلموا! ان الفتن لا تُنتج حلولًا في لبنان، والوفاق والتوافق هو ما علينا أن نعمل من أجله”.
ولفت إلى ان جماعة الكذب السياسي يتحدثون مع الناس كذبًا، ويحللون لهم خطأً، ويبررون لهم الأعمال المنكرة، ويؤيدون جماعات منحرفة، وقال إن “الدجل السياسي سرعان ما ينكشف، ومن يكذب سياسيًا على الناس سيعرف الناس بعد ذلك أنه كاذب

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here