صورة ارشيفية

كنوز ميديا :: متابعه

ذكر مصدر محلي في محافظة نينوى الخميس، أن احد ذباحي جماعة “داعش” الارهابية ارتكب مجزرة مروعة بحق اسرته في حي سكني داخل الموصل، مشيرا الى أن “داعش” اعتقلت الذباح واحتجزته في مركز تابع لها.

وقال المصدر ، إن “أحد ذباحي داعش والمعروف بين الاهالي بكنية ابو مروة اقدم، اليوم، على ارتكاب مجزرة بالسيف بحق اسرته في منزله في منطقة الزهور، شرقي الموصل”، مبينا أن “هذا الذباح قام بقتل زوجته وشقيقها واثنين من ابنائه احدهما طفل لم يتجاوز عمره 7 سنوات”.

واضاف المصدر الذي طلب عدم الكشف عن اسمه، أن “الحادثة ما تزال غامضة حتى الان”، لافتا الى ان “مسلحي داعش اعتقلت الذباح واقتادته الى مركز تابع لها”.

ويعتمد “داعش” على مجموعة من الذباحين او مايعرف بـ”السياف” في اعدام معارضيه او ممن يخالفوا اوامره وتعليماته.

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here