كنوز ميديا :: متابعه

اكدت قيادتا حزب الله و”حركة أمل” في البقاع ضرورة التكامل والتنسيق والعمل الجاد لإنجاح إحياء مراسم عاشوراء، مشيرة إلى انها مناسبة للوحدة والتكاتف ورص الصفوف لإحيائها بكل معانيها ومضامينها الجليلة والمقدسة.

وشددت القيادتان خلال لقائهما بمناسبة حلول ذكرى عاشوراء في مكتب قيادة إقليم البقاع، على الخطباء وقراء المجالس لضرورة إعطاء المناسبة كل أبعادها الإنسانية والإسلامية، والإلتزام بالثوابت السياسية التي تلتزم الوحدة الإسلامية والوطنية”.

كما تطرق المجتمعون إلى التطورات السياسية المحلية والأقليمية، وأكدوا الإلتزام بخط ونهج المقاومة والثوابت الوطنية، وشددوا على “ضرورة عودة طاولة الحوار التي يرعاها دولة الرئيس نبيه بري لأن الحوار هو المخرج الطبيعي والوحيد للتلاقي بين اللبنانيين والخروج من الأزمات وانتظام عمل المؤسسات وعلى رأسها انتخاب رئيس للجمهورية”، كما طلبتا بـ”التوافق على قانون انتخاب يتماشى مع طموحات عامة اللبنانيين، خاصة في هذه المرحلة الدقيقة التي يعيشها لبنان والمنطقة عامة من خطر إسرائيلي دائم يتحين الفرص إلى مواجهة مفتوحة مع التكفيريين والإرهابيين”.

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here