رشيد سلمان /

عبد االه امه بريطانية ورث منها جينات اللون و اللغة و تعابير الوجه و الحركات و لكنه مجهول الاب و يدعي ان اباه المقبور الملك حسين مع انه لم يرث جينا واحدا منه.

هذا المجهول الاب اول من حذّر من الهلال الشيعي و قبل يومين عاد للتحذير منه لصحيفة أمريكية و ابدى قلقه على سنة العراق بنبرة سعودية لانهم مهمشين.

السنة في العراق متواجدون في الرئاسات الثلاث و شبكاتها بأكثر من استحقاقهم العددي مع انهم احتضنوا داعش في نينوى و المثلث السنّي و لديهم جيل جديد من الأفغان و الشيشان و غيرهم بسبب جهاد النكاح.

لو كان هذا المجهول الاب منصفا لحذّر من قتل الشيعة و سلب جنسياتهم في البحرين و هم أكثرية و قتلهم في السعودية و هم ثلث السكان.

بدلا من مطالبته بحقوق الشيعة في البحرين أرسل لقتلهم اثناء انتفاضتهم بطلب من آل سعود جنودا و شرطة مقنعين لإخفاء هويتهم.

سؤال: لماذا المجهول الاب يتكلم عن تدخل إيران في العراق و لا يتكلم عن تدخله و الخليج الوهابي بشؤون العراق؟

 

الجواب لان المال الخليجي وفير و هو شحّاذ كالمقبور والده (المزعوم) الذي كان يطلق الصواريخ على ايران ليشحذ المال من صدام.

باختصار: الشيء الوحيد الذي ورثه من والده المزعوم هو بيع حليب امه في سبيل الدولار.sa

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here