كنوز ميديا / وكالات

شهدت ضاحية مدينة سان دييغو بولاية كاليفورنيا في جنوب غرب الولايات المتحدة الاربعاء تظاهرة احتجاجية على مقتل رجل اسود اعزل برصاص الشرطة ليل الثلاثاء.

ويدعى القتيل الفريد اولانغو (30 عاما) وهو مولود في اوغندا ويعاني على الارجح من اضطرابات عقلية، بحسب ما اكد احد اقاربه.

وقتل اولانغو برصاص دورية شرطة حضرت الى المكان بناء على بلاغ بشأن رجل يسير بين السيارات في وسط الطريق ويقوم بتصرفات مريبة.

وبحسب مزاعم جيف ديفيس قائد شرطة ضاحية إل كاخون حيث وقع الحادث فان اولانغو لم يمتثل لاوامر الشرطيين اللذين حضرا الى المكان واللذين امراه باخراج يده من جيب سرواله.

واضاف ان المشتبه به اخرج فجأة شيئا من الجيب الامامي لسرواله، غير ان السلطات لم تحدد ماهية الغرض الذي كان اولانغو يحمله بيده حين قتل ولكنها اكدت انه لم يكن مسدسا.

واضاف ديفيس ان “الشرطي الذي كان مسلحا بالمسدس الكهربائي ضغط على الزناد، وفي الوقت نفسه اطلق الشرطي المسلح بمسدس ناري الرصاص على المشتبه به عدة مرات واصابه”.

وتشهد الولايات المتحدة منذ سنتين تصاعدا في التوتر العرقي مع تكرار حوادث قتل مواطنين سود غير مسلحين في أحيان كثيرة بايدي شرطيين، وبسبب المعاملة العنيفة التي يلقاها السود من الشرطة.

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here