كنوز ميديا – أكد وزير الخارجية ابراهيم الجعفري لنظيره البرتغالي, الاربعاء, أن عناصر مجاميع “داعش” الإجرامية يهدمون المدن قبل هروبهم من مواجهة القوات المسلحة العراقية.

وذكر بيان للخارجية حصلت وكالة [كنوز ميديا] على نسخة منه، إن “وزير الخارجيَّة إبراهيم الجعفريّ, التقى وزير خارجيَّة البرتغال أجوستو سانتوس سيلفا, على هامش اجتماعات الجمعيَّة العامَّة للأمم المتحدة في نيويورك، وجرى خلال اللقاء بحث العلاقات الثنائيَّة وسُبُل تطويرها بما يخدم مصالح البلدين”.

وأكد الجعفري بحسب البيان, أن “عصابات داعش الإجرامية يهدمون المُدُن، وكلَّ مظهر من مظاهر الحياة قبل الهُرُوب من مُواجَهة القوات المسلحة”, مبينا أن “العراق يحقق انتصارات كبيرة ضدَّ عصابات داعش الإجرامية بمُشارَكة كلِّ أبنائه الذين توحَّدوا لتحرير الأراضي من دنس الإرهابيِّين”.

واشار الى أنَّ “العراق يتطلع لمساعدة الدول الصديقة في إعادة إعمار البنى التحتيَّة للمناطق المُحرَّرة، وعودة النازحين”.

من جانبه, أشاد وزير الخارجية البرتغالي بــ”الانتصارات التي يحققها العراقيّون في حربهم ضدَّ عصابات داعش الإرهابيَّة،” مؤكداً “فخر الحكومة البرتغاليَّة بهذه الانتصارات لأنها ساهمت في تدريب مجموعة من القوات العراقيَّة التي ساهمت في تحرير الفلوجة بهذه النوعيَّة، والسرعة”.

واوضح سيلفا, أن “البرتغال تساهم مساهمة فاعلة في التحالف الدوليِّ، ودعم العراق في حربه ضدَّ عصابات داعش الإرهابيَّة،” مُشيراً إلى أنَّ” العراق على خط المُواجَهة الأوَّل ضدَّ الإرهاب، وأنَّ مساندة العراق في القضاء على الإرهاب هو أساس لأمن، واستقرار المنطقة، والعالم”.

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here