ARBIL, IRAQ - JUNE 1: Kurdish President Massud Barzani (R) and Iraqi President Jalal Talabani talk during an event to celebrate the start of the exporting of oil from the autonomous region of Kurdistan June 1, 2009 in the northern Kurdish city of Erbil, Iraq. The self-ruled Kurdish region of Iraq began oil exports June 1, for the first time to Turkey. (Photo by Safin Hamad-Pool/Getty Images) *** Local Caption *** Jalal Talabani;Massud Barzani

كنوز ميديا – كشف الاتحاد الوطني الكرستاني، الاربعاء، ان سبب زيارة مسعود برزاني إلى بغداد جاءت للاعتراف بسياستة الفاشلة بالتعامل مع المركز طيلة الفترة السابقة، لافتًا إلى أن هذه الزيارة جاءت متأخرة كونه فقد شرعية رئاسة الاقليم وتسبب بتردي الإقتصاد في كردستان.

وقال عضو الاتحاد النائب بختيار شاويس،  ان “الزيارة بالمجمل العام هي زيارة ايجابية ولكنها جاءت متأخرة كونه فقد شرعية رئاسة الاقليم الان وكذلك  كونه السبب في تردي الوضع الاقتصادي في كردستان”، مشيرا الى ان “هذه الزيارة يجب ان تكون منذ البداية لتجنب حالات التصادم مع المركز والتفاهم على النقاط الخلافية كقطع رواتب الموظفين والملفات النفطية العالقة”.

وقال شاويس ان “زيارة مسعود برزاني الى بغداد لا تمثل كل المكونات الكردية وانما يمثل شخصه وحزبه فقط” مؤكداً ان “ولايته انتهت وهو لا يمثل شعب كردستان، فالجهة الوحيدة التي تمثل شعب كردستان هي برلمان الاقليم المعطل حالياً بقرار من برزاني”.

واوضح شاويس ان “برزاني وللأسف الشديد لعب دوراً غير موفق لتحسين العلاقة بين بغداد واربيل طيلة السنوات الماضية ولم ينجح في إيجاد علاقة انسيابية بل كان سبباً رئيسياً للخلافات، سيما وأنه يتصرف مع الدولة العراقية وفقاً لأجنداته الحزبية”.

وكان النائب عن كتلة التغيير (غوران) هوشيار عبدالله، في وقت سابق من الاربعاء، أن زيارة برزاني والوفد المرافق له لبغداد هي زيارة حزبية بحتة، نظراً لكونه الآن يمثل شخصه وحزبه فقط بعد أن انتهت ولايته كرئيس للإقليم.

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here