كنوز ميديا / كركوك

أفاد مصدر أمني في محافظة كركوك، الاربعاء، بأن ٣٣ عنصراً انتحاريا في “داعش”بينهم قادة ، سقطوا بين قتيل ومصاب بتفجير انتحاري نتيجة خلل بحزام ناسف خلال اجتماع لهم في الحويجة جنوبي غربي المحافظة.

‫وقال المصدر في تصريح صحفي، إن “تفجير انتحاري وقع، اليوم، وسط تجمع كبير لعناصر داعش، في قرية المحاوس التابعة لقضاء الحويجة، (٥٥ كم جنوب غربي كركوك)”، مبينا ان “حصلية التفجير الانتحاري هو مقتل ١٦ عنصرا ًبينهم قيادات مهمة في التنظيم واصابة ١٧آخرين غالبيتهم انتحاريون”.

وأوضح المصدر الذي طلب عدم الكشف عن اسمه، أن “مجموعة من الانتحاريين الذين كانوا حاضرين للتجمع كانوا يرتدون احزمة ناسفة”، مشيرا الى أن “خلل اصاب احد الاحزمة وانفجر وسط تجمع عناصر التنظيم”.

‎‫وأضاف المصدر أن “التجمع كان يهدف التخطيط للهجوم على مواقع القوات الامنية في جبال حمرين ومنطقة الزوية وعجيل النفطية التابعة لمحافظة صلاح الدين”، لافت الى ان “التنظيم يعيش حالة من الخوف والقلق مع اقتراب القوات الامنية من تحرير قضاء الحويجة”.

 

وكان عناصر داعش الارهابية تمكّن بعد احداث الموصل في حزيران 2016، من السيطرة على قضاء الحويجة الواقع الى الغرب والجنوب من مدينة كركوك (240 كم شمال بغداد.sa

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here