المفتي السعودي، عبد العزيز بن عبد الله آل الشيخ
 كنوز ميديا – متابعة 
في الوقت الذي يصدر دعاة الوهابية صكوك الكفر على كل من يقيم الاحتفالات الدينية حتى الاحتفال بالمولد النبوي الشريف، ويحاولون اضفاء نزعتهم البربرية على تعاليم الدين الاسلامي السمح، يطالب شيوخ آل سعود الوهابيون، الاحتفال باليوم الوطني سعودي بقيام الليل واعطاء الصدقة وقراءة القران شكرا وطاعة لله.
مفتي البلاط السعودي ورئيس هيئة ما يسمى كبار العلماء في السعودية، عبد العزيز بن عبد الله آل الشيخ، اعتبر في السابق ان اقامة الموالد والاحتفالات بمناسبة المولد الرسول (ص) شركية لا اساس لها من الدين، وهو نفسه الان يطالب، كما افادت صحيفة عكاظ، ان يكون اليوم الوطني السعودي هو يوم عبادة وشكر لله.   
ويلجأ حكام السعودية الى شيوخهم الوهابية لتقوية حكمهم باسم الدين، خاصة وان آل سعود منيوا بهزائم نكراء على الحدود اليمنية التي تشهد مواجهات عنيفة مع الجيش الوطني اليمني والمقاومين في رد من اليمنيين على الجرائم السعودية التي ترتكب يوميا في حق الشعب اليمني الاعزل الرافض للانصياع للاطماع والنرجسية السعودية.
المصدر: العالم

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here