كنوز ميديا -سلمت المغردة الكويتية على “تويتر” سارة الدريس نفسها بعد صدور قرار النيابة العامة الكويتية باعتقالها لمدة 24 ساعة على ذمة التحقيق في تهم تتعلق بنشرها تغريدات تمس بالذات الاميرية والمقام السامي وفق تعبير النيابة العامة.

الدريس في وآخر تغريدة لها اكدت أنها ستسلم نفسها الى النيابة العامة متمنية عدم التعامل معها بتعسف وسجنها مجددا فهي ليست بمجرمة مخدرات كما أنها لم ترتكب أي جريمة مادية.

سارة وفي تغريدات سابقة اكد ان السجن لا يغير فكرا وأن القمع لا يغير رأيا، وأردفت الفكر يغير بالفكر والحجة تقارعها الحجة والرأي الخاطئ بالرأي الصائب، لكن ما هي التغريدات التي أدت الى استدعاء سارة وسجنها؟

مراجعة دقيقة لسلسة تغريدات نشرتها الناشطة الكوتية التي اعتقلت لمرات عدة تثبت كذب ادعاءات النيابة العامة الكويتية.

“تويتر” شهد تضامنا واسعا مع مربية الاجيال التي تتهمها السلطات الكويتية بقضية أمن دولة، وعلى هذا دشن نشطاء على “تويتر” وسم #متضامن_مع_سارة_الدريس.

ناشط باسم احمد غرد “متضامن مع سارة وضد أي محاكمة للنوايا ما يفعل بحق سارة مشين جدا وارهاب حقيقي”، اما أنور الرشيد فغرد مستغربا: |الكويت تحبس مربية اجيال بسبب تغريدة ماذا ستقول لهم لو سألوها عن سبب سجنها؟”.

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here