كنوز ميديا – اعتبر النائب عن التحالف الوطني عامر الفايز، الثلاثاء، ان استجواب الوزراء داخل البرلمان جاء بعد فشل رئيس الوزراء حيدر العبادي في تغيير الفاسدين والمقصرين من كابينته الوزارية، فيما أشار الى ان استجواب وزير الخارجية ابراهيم الجعفري سيكون قريبا.

وقال الفايز في حديث لوسائل إعلام محلية وتابعته وكالة [كنوز ميديا]، ان “الاستجوابات الأخيرة التي أجراها مجلس النواب مع الوزراء وسحب الثقة عنهم ليس استهدافا سياسيا ولا محاولة إضعاف حكومة العبادي بل ان البرلمان مارس دوره الرقابي”، لافتا الى ان “الوزراء المستجوبين كانت لديهم ملفات فساد وتقصير ولم يكن استجوابا شكليا”.

واضاف ان “هذه الإجراءات البرلمانية جاءت بعد عجز العبادي عن محاسبة الوزراء واجراء التغييرات اللازمة”، لافتا الى ان “الشعب العراقي لو كان رافضا لهذه الإجراءات لخرج بتظاهرات لايقاف ذلك”.

وتابع ان “هنالك وجبة اسماء وزراء جديدة سيتم استجوابهم في البرلمان اقربهم وزير الخارجية ابراهيم الجعفري الذي تكفل النائب عن التحالف الكردستاني عادل نوري بجمع 65 توقيعا لاستجوابه، فضلا عن استجواب وزير الزراعة والكهرباء في الايام المقبلة

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here