كنوز ميديا / بغداد ..

عدت كتلة التغيير النيابية , الثلاثاء, زيارة رئيس اقليم كردستان العراق مسعود البارزاني المرتقبة إلى بغداد “حزبية”، مشيرة إلى أنها لا تمثل الكرد او الاقليم، فيما أكدت أنها سوف لن تعترف بالاتفاقات التي ستبرم خلال الزيارة.

وقالت عضو الكتلة النائب سروة عبد الواحد في تصريح , إن “ما تناقلته وسائل الاعلام عن عزم مسعود البارزاني زيارة بغداد وعقد لقاءات مع الحكومة والقادة السياسين زيارة طبيعية ولا اعتراض عليها بشرط ان لا يتحدث باسم الاقليم او الكرد”.

واضافت ان “البارازاني لم يعد رئيسا شرعيا للاقليم وان ولايته قد انتهت منذ مدة وعليه ان يتحاور مع بغداد بصفته رئيسا لحزبه”, مؤكدة أن “أي اتفاقات ربما ستتم بين الحكومة وبارزاني تتعلق بالاقليم  سوف لن نعترف بها” .

ومن المقرر ان يجري البارزاني زيارة إلى العاصمة بغداد خلال الايام المقبلة هي الأولى من نوعها منذ سنوات، حيث سيبحث التطورات الأمنية والسياسية ومعركة تحرير الموصل

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here