كنوز ميديا/ السليمانية..

صعد مئات المتظاهرين في إقليم كردستان من سقف مطالبهم، اليوم الثلاثاء، لتشمل إقالة رئيس الإقليم مسعود البارزاني، واتهموا الحكومة في أربيل بالفساد، فيما أفاد مصدر أمني بدخول كردستان في حالة إنذار بعد “تهديد” البارزاني بالإقالة.

وقالمصدر إن مئات المتظاهرين في محافظات السليمانية وحلبجة وكنار صعدوا من سقف مطالبهم، اليوم، وشددوا على ضرورة إقالة رئيس إقليم كردستان مسعود البارزاني على اعتبار أن ولايته منتهية.

وأضاف أن المتظاهرين اتهموا حكومة إقليم كردستان بالفساد وسط ارتفاع سقف المطالبات.

إلى ذلك، قال مصدر أمني ، إن “الإقليم دخل في حالة إنذار بعد تهديد البارزاني بالإقالة”، لافتا إلى “وجود انتشار أمني غير طبيعي وإغلاق عدد من الشوارع”.

وتظاهر المئات من المعلمين، اليوم الثلاثاء، في محافظتي أربيل والسليمانية احتجاجا على سوء الإدارة وقطع رواتبهم، فيما انتشرت قوات الاسايش بشكل كثيف تحسبا لوقوع أي خروق

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here