كنوز ميديا/ وكالات

تخطط أبل لافتتاح أول متجر لها في كوريا الجنوبية وتتطلع إلى تصعيد عملية المنافسة مع شركة سامسونغ عبر اختيار موقع لها في “الفناء الخلفي” لمقر عملاق الهواتف الذكية في كوريا الجنوبية.

وقد عاينت أبل، أكبر منافس لشركة سامسونغ، مواقع قريبة من المقر الخاص بسامسونغ في حي غانغنام الراقي بمدينة سيئول، كما أرسلت الشركة عددا من الموظفين التنفيذيين للتحقق من مناسبة المواقع المحتملة لها خلال الأشهر الأخيرة، وفقا للتقارير.

وقال متحدث باسم شركة أبل :”لم نعلن عن خطط افتتاح متجر قرب مقر سامسونغ”، كما رفضت متحدثة باسم شركة سامسونغ التعليق على هذا الخبر.

وتعتبر كوريا الجنوبية رابع أكبر اقتصاد في آسيا، وكانت هي المنافس الأقوى لأبل منذ فترة طويلة جدا. هذا وتهيمن هواتف سامسونغ وإل جي على المبيعات في كوريا الجنوبية، حيث تشكل حوالي 80% من سوق الهواتف الذكية في البلاد.

وتدل خطة أبل لفتح متجر قريب من مقر سامسونغ في كوريا الجنوبية على نيتها تصعيد المنافسة بين الشركتين وسط جماهير سامسونغ.

وعادة ما تقوم أبل بافتتاح فروع لها في أماكن جاذبة للمستخدمين ضمن المدن والعواصم العالمية، لذا تخطط أبل لاستكشاف المواقع المحتملة قرب محطة مترو غانغنام، المنطقة الأكثر ازدحاما بالسكان في سيئول، وحيث يوجد مقر شركة سامسونغ، وفقا لما يتداوله البعض.

هذا وافتتحت أبل حوالي 36 متجرا للتجزئة (المفرّق) في الصين، بما في ذلك شنغهاي وفي المدن الأخرى مثل ناننينغ وفوتشو وجينان، كما توجد لديها 6 متاجر في هونغ كونغ و7 في اليابان.

ويأتي مخطط أبل لفتح متجر للتجزئة في سيئول فيما تواجه سامسونغ مشكلة تتعلق باستدعاء هاتفها الجديد نوت 7، بسبب مشكلة انفجار البطارية. كما قدر المحللون أن سامسونغ استعادت نحو 2.5 مليون جهاز سامسونغ.

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here