كنوز ميديا  / وكالات

قالت الشرطة الأميركية إن محاميا كان وراء إطلاق النار داخل مركز تجاري في هيوستن، كبرى مدن ولاية تكساس، الاثنين، ما أسفر عن إصابة 9 أشخاص بجروح.

وقالت رئيسة شرطة المدينة إن مطلق النار محام من منطقة هيوستن كان يرتدي زيا عسكريا قديما وضعت عليه شارات نازية، مشيرة إلى أنه جرى العثور، في منزله، على أغراض عسكرية تعود إلى زمن الحرب الأهلية الأميركية.

من جهته قال سيلفستر تيرنر، رئيس بلدية المدينة، إن مطلق النار كان على ما يبدو غاضبا من رب عمله.

وأطلق المهاجم النار من رشاش ومسدس كليهما نصف أوتوماتيكيين وكليهما اشتراهما بطريقة قانونية.

وكان ريتشارد مان، المتحدث باسم جهاز الإطفاء، أوضح أن إصابات الجرحى متفاوتة الخطورة، بعضهم أصيب بحطام الزجاج وآخرون بالرصاص، وجرى نقلهم إلى المستشفى.

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here