كنوز ميديا  / وكالات

هبط المؤشر السعودي، في مستهل تعاملات الثلاثاء، مسجلا أدنى مستوى في 7 أشهر، وسط نزول معظم الأسهم التي جرى التداول عليها، بعدما أمر العاهل السعودي بخفض مكافآت ومزايا في القطاع الحكومي.

وانخفض المؤشر السعودي 2.6 في المئة إلى 5800.2 نقطة، بحلول الساعة 07:19 بتوقيت غرينتش، وهو أدنى مستوى منذ منتصف فبراير.

وهبطت كافة الأسهم المتداولة في الدقائق العشر الأولى من الجلسة وكانت أسهم التجزئة والتأمين أكبر الأسهم المتضررة.

وقالت الرياض المالية إنها تتوقع استمرار تذبذب المؤشر.

فيما تباين أداء مؤشرات بورصة الكويت، حيث تراجع المؤشر السعري الكويتي 0.08 في المئة إلى 5403.5 نقطة، مقابل ارتفاع مؤشر كويت 15 بـ0.6 في المئة إلى 818.72 نقطة.

وشهدت السوق تداولات هزيلة، بعد صعود أسهم بيتك 1.1 في المئة والصناعات الوطنية 1.8 في المئة والكويت الوطني 1.7 في المئة.

أما المؤشر المصري الرئيسي ففتح مرتفعا 0.01 في المئة، كما صعد الثانوي 0.1 في المئة.

وارتفعت أسهم حديد عز وطلعت مصطفى 0.7 في المئة، والتجاري الدولي 1 في المئة، فيما تراجع دومتي 1.25 في المئة، وهيرميس 0.1 في المئة والقلعة 1.1 في المئة.

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here