كنوز ميديا / متابعه

اكد النائب عن الاتحاد الوطني الكردستاني فرهاد قادر كريم اليوم ان” السبب الرئيسي بتاخير رواتب موظفي الاقليم ,لانها جزء من حصة الاقليم من الموازنة العامة الــ17 % . , موضحا ان ” بعد قرار الاقليم بيبع النفط بشكلا مستقل , جعل الحكومة الاتحادية غير ملتزمة  بدفع رواتب الموظفين خلال السنتين الماضيتين .

كريم في حديث ” قال ان , النواب الكرد طالبوا في جلسة البرلمان السابقة ,ابعاد رواتب موظفي الاقليم عن السياسية النقدية والنفطية , لافتا الى ان” من غير المعقول ان الموظف لا يستلم راتب لمدة سنة اوسنتين , ويدفع ضريبة السياسة الخاطئة اوعدم التفاهم بين حكومتي بغداد واربيل .

ولفت الى انه” تم تشكيل لجنة داخل مجلس النواب برئاسة همام حمودي وعضوية مجموعة من اعضاء لجنتي النفط والمالية , التي ستباشر عملها لتقديم تقرير وتقييم لمجلس النواب وعلى اساسه يتم اتخاذ قرار يقلل العبئ على مواطني الاقليم , مشيرا الى ان ” تلك اللجنة ستساهم ايضا في تقديم الحلول للمشاكل العالقة بين ” بغداد واربيل ” فيما يخص الاتفاقية النفطية .

وتابع ان ” موظفي اقليم كردستان جُل اهتمامهم هو استلام رواتبهم المتاخرة منذ سنتين سواء كانت من حكومة بغداد او اربيل , مؤكدا ” لا يستطيع المواطن الكردي ان يدفع ثمن اتفاقية سياسية بين حكومتي المركز والاقليم , مطالبا” حكومة اربيل بايجاد حلول ناجعة لازمة الموظفين  .

ودعا النائب عن الاتحاد الوطني الكردستاني الحكومة الاتحادية ان تتحمل مسؤولياتها حسب الدستور في المادة 14 و15 , التي تشير الى ان” الدولة كفيلة بتأمين حياة كريمة للعراقيين جميعا دون استثناء .

وخرج الآف التدريسيين والمعلمين اليوم الى الشوارع في تظاهرات حاشدة إحتجاجا على نظام ادخار وتأخر رواتبهم من قبل الحكومة ، بينما تم تأجيل بدء الدوام الرسمي للمدارس.

وبدأت صباح اليوم الثلاثاء التظاهرات الاحتجاجية في مدن السليمانية وحلبجة ودربندخان وأماكن أخرى في إقليم كردستان ، استجابة لحملة أطلقها معلمون ومدرسون للخروج في تظاهرات مع بدء العام الدراسي الجديد.

وردد التدريسيون والمعلمون الغاضبون شعارات منددة بسوء أوضاعهم المعيشية في ظل تأخر مستحقاتهم الشهرية ، كما طالبوا بإسقاط حكومة إقليم كردستان بسبب فشلها في توفير أجور الموظفين ، كما هددوا بإيقاف الدوام الرسمي للسنة الجديدة في حال لم يتم توفير حقوقهم ورواتبهم.

ووجه المشاركون في التظاهرات نداءات ودعوات الى الجهات الدولية لإنقاذ التدريسين والموظفين في إقليم كردستان.

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here