كنوز ميديا – اعتبرت النائب عن محافظة نينوى نهلة الهبابي، الاثنين، تصويت مجلس النواب على وحدة الموصل بانه سيقوض مساعي النجيفيان ومسعود برزاني التقسيمية، وفيما طالبت الحكومة بموقف صارم تجاه تلك التحركات، بينت ان شعار حماية الاقليات مشروع امريكي لتقسيم الموصل ويحاول البارزاني تنفيذه على أرض الواقع.

وقالت الهبابي، في حديث لوسائل إعلام محلية وتابعته وكالة [كنوز ميديا]، ان “يافطة حماية الأقليات التي رفعها مسعود برزاني في نينوى وإنشاء مناطق خاصة لحمايتهم وضمها الى الاقليم هو مشروع امريكي يحاول تنفيذه خدمة له ولمصالحه في محاولة توسعة الإقليم عبر قضم تلك الأراضي والاستفادة من وارداتها”.

وأشارت الهبابي إلى أن “القوات الكردية وحزب برزاني كانوا مسيطرين على مناطق عديدة في نينوى وسلموا تلك المناطق إلى داعش خلال سيطرتها من دون مقاومة”، متسائلة “كيف نؤمن على سلامة الأقليات وحياتهم في ظل هذا التنصل والخيانة؟”.

وتابعت ان “تصويت مجلس النواب على رفض محاولات التقسيم سيقوض تلك المساعي إلا ان الأمر يحتاج إلى وقفة حكومية صارمة إزاء تلك المحاولات”.

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here