كنوز ميديا  /متابعه

بين النائب عن اتحاد القوى حامد المطلك ، اليوم ، ان سياسية فرض الامر الواقع غير صحيحة ، مشدداً على ضرورة الاحتكام للدستور والقانون في كل حوار او نزاع داخلي ،معتبراً ان  مخالفة  القانون والدستور سيذهب بنا الحال الى الاحتراب الداخلي .

المطلك في حديث  اكد ان الحوار الداخلي بين الاطراف المتنازعة لابد ان يخضع للقانون وعدم السماح بالتدخل الخارجي فقط يتم السماح لهم في تقديم النصح والارشاد واصلاح ذات البين وبدون تدخل عسكري ، مشيرا الى ان الاختلاف بين مكونات الشعب لايمكن ان يخضع لسياسية فرض الامر الواقع والنار والحديد ورسم الحدود بالدم .

واضاف المطلك  يجب ان يبنى الحوار على اسس تفاهم  مشتركة وحقيقية وفق مواد الدستور والقانون واعطاء الحقوق لمستحقيها مشيرا الى ان المناطق المتنازع عليها بين العرب والكرد لابد ان تخضع للاستفتاء والابتعاد عن اي سيناريو خارجي يروم لتقسيم مكونات الشعب العراقي .

أكد رئيس كردستان مسعود بارزاني في تصريح سابق  أنه لن يسلم قضاء سنجار الشمالي لأية جهة وانما سيجعله محافظة ويلحقه بالاقليم ليكون المحافظة الرابعة إلى جانب اربيل والسليمانية ودهوك وذلك بالتنسيق مع بغداد.

وشدد بالقول “نحن لا نفكر أبدا بأن نسلم سنجار لأية جهة وانما ربط القضاء بإقليم كردستان والعمل مع بغداد لجعله محافظة”.

وكشف النائب عن محافظة نينوى عبد الرحمن اللويزي عن ممارسات تعسفية ضد السكان العرب في المناطق المحررة من قبل الحزب الديمقراطي الكردستاني ومحاولة التجاوز على مناطقهم والحاقها بإقليم كردستان.

وقال اللويزي في بيان حصلت ” كنوز ميديا  ” على نسخة منه ، انه “في ظل السياسة الممنهجة التي يتبعها الحزب الديمقراطي الكردستاني في “تكريد” المناطق العربية في محافظة نينوى, تحت شعارات التحرير ومحاربة الإرهاب, من خلال بعض الممارسات التي أخذت صوراً عديدة, تشمل تدمير القرى العربية وإزالتها بالجرافات ومنع عودة السكان العرب الى بعض المناطق, دون بقية المكونات وأبعاد الشخصيات العربية, التي تعارض توجهات الحزب الديمقراطي الكردستاني .

 

 

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here