كنوز ميديا / بغداد

أفاد مصدر محلي في محافظة ديالى، الأحد، بأن لجنة أمنية عليا من العاصمة بغداد وصلت إلى ناحية أبي صيدا شمال شرق قضاء بعقوبة، مشيراً إلى أن اللجنة قررت اعتماد خارطة طريق لانهاء النزاعات العشائرية واعادة الاستقرار الداخلي في الناحية، فيما بين أن الساعات المقبلة ستشهد تطبيق اجراءات أمنية مشددة في الناحية.
وقال المصدر، إن “لجنة أمنية عليا من العاصمة بغداد وصلت إلى مركز ناحية أبي صيدا (35كم شمال شرق بعقوبة) ترافقها قيادات أمنية محلية من الشرطة والجيش”، مبيناً أن “اللجنة عقدت سلسلة اجتماعات مكثفة لأجل تعزيز الاستقرار الداخلي في الناحية بعد يومين من اندلاع نزاعات عشائرية حادة”.
وأضاف المصدر الذي طلب عدم الكشف عن اسمه، أن “اللجنة قررت اعتماد خارطة طريق لانهاء النزاعات العشائرية واعادة الاستقرار الداخلي أبرز فقراتها ادارة قائد شرطة ديالى ملف استقرار أبي صيدا مع كافة الصلاحيات والعمل على اعادة الطمأنينة والهدوء الى مركز الناحية”.
وتابع المصدر، أن “الساعات المقبلة ستشهد تطبيق اجراءات أمنية مشددة في أبي صيدا للحيلولة دون استمرار الاشتباكات بين العشائر المتنازعة واعادة الحياة الى مركز الناحية بعد يومين النزاعات التي ادت الى سقوط ضحايا في صفوف المدنيين”.
وتشهد ناحية أبي صيدا لليوم الثاني على التوالي نزاعات عشائرية حادة أدت إلى سقوط ضحايا في صفوف المدنيين.

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here