كنوز ميديا – متابعة 
اعتبر المتحدث باسم وزارة الخارجية الايرانية، بهرام قاسمي، ان دور ابوظبي خلال الاعوام الاخيرة كان مشجعاً على تعميق التصدعات وتأجيج أتون الحروب بدلا عن المساعدة بخفض التوترات، مؤكدا بان الجزر الايرانية جزء لا يتجزأ من ارض ايران.
وبحسب وكالة “فارس”، في الرد على تصريحات وزير الخارجية الاماراتي الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان في اجتماع الجمعية العامة للامم المتحدة في نيويورك، رفض قاسمي تصريحات الوزير الاماراتي البالية والتي لا اساس لها، وقال: ان محاولات وزير خارجية الامارات للتنصل من المسؤولية واتهام الاخرين بزعزعة الاوضاع بالمنطقة تاتي في الوقت الذي تخلت فيه ابوظبي خلال الاعوام الاخيرة عن دورها التقليدي المحافظ، لمصلحة اللاعبين المتطرفين ومثيري الحروب في المنطقة، وبدلا عن المساعدة بخفض التوتر عمدت للتشجيع على تعميق التصدعات وتأجيج أوار الحروب.
واضاف: ان الجمهورية الاسلامية الايرانية تؤمن على الدوام بان ما يجعل المنطقة على حافة مصائب وفظائع لا تعوض، هي السياسات الداعمة للارهاب التكفيري.
واكد بان الجزر الايرانية الثلاث جزء لا يتجزأ من ارض الجمهورية الاسلامية الايرانية، واضاف: ان تكرار مزاعم لا اساس لها لن يغير الحقائق التاريخية.
واشار قاسمي الى ضرورة اتخاذ سياسات حقيقية ومناهضة للعنف والارهاب من جانب جميع دول المنطقة للعبور من الاوضاع المضطربة الراهنة، موجها النصيحة لوزير خارجية الامارات لانتهاج الواقعية وتجنب تكرار الاتهامات الخاوية.
وكان وزير خارجية الإمارات، الشيخ عبد الله بن زايد آل نهيان، وفي كلمته امام الجمعية العامة للامم المتحدة السبت، قد اتهم إيران بأنها لم تغيّر ما وصفه بـ”سياساتها العدائية” التي تهدد أمن المنطقة، وتدفعها إلى شفا المصيبة، حسب وصفه.
وفي سياق العلاقات الإماراتية الإيرانية، دعا بن زايد طهران إلى إعادة الجزر الايرانية الثلاث “إما طوعا أو عبر التحكيم الدولي”، على حد تعبيره.

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here