كنوز ميديا – متابعة 
جددت حركة المقاومة الاسلامية “حماس” تحذيرها من خطورة أي زيارات أو نشاطات لأي شخصيات أو وفود عربية أو إسلامية إلى الأراضي الفلسطينية المحتلة.
وبحسب “هسبريس” وصف الناطق باسم حماس سامي أبو زهري، في بيان صحفي له، مثل هذه الزيارات بأنها “تطبيعية (مع إسرائيل) مهما كان مبررها”.
وأشار أبو زهري إلى أن “العديد ممن زاروا فلسطين اتصلوا بالاحتلال والتقوا مع قياداته، مما يعكس خطورة هذه الزيارات، وأثرها في تشكيل مجموعة من المثقفين المتأثرين بالاحتلال والمروجين للتطبيع معه”.
وأشاد الناطق باسم حماس بـ”البيان الصادر عن الصحفيين التونسيين الذي يرفضون فيه سياسة التطبيع مع الاحتلال، بما يمثل انعكاساً للموقف القومي الأصيل للشعب التونسي تجاه القضية الفلسطينية”.

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here