كنوز ميديا / وكالات

كشف تقرير جديد لهيئة شؤون الأسرى والمحررين الفلسطينيين أن سلطات الاحتلال الاسرائيلي اعتقلت أكثر من ألف طفل فلسطيني تتراوح أعمارهم بين 11 و18 عامامنذ بداية العام الحالي.

وأشارت الهيئة إلى أن حالات الاعتقال في صفوف الأطفال زادت بنسبة تصل إلى 80% في المدة المنقضية من العام الجاري، مقارنة بالفترة نفسها من العام 2015، مشيرة الى أن السلطات الإسرائيلية حوّلت بعض هؤلاء الأطفال للاعتقال الإداري، وحاكمت بعضهم، وفرضت غرامات مالية باهظة على آخرين، ورفعت سقف عقوبة السجن بحقهم استنادا لقوانين شرّعها الكنيست الإسرائيلي.

وأضافت هيئة الأسرى، إن هناك ألف و800 حالة مرضية في صفوف المعتقلين داخل السجون الإسرائيلية، منها 120 حالة “خطيرة” من الجرحى والمصابين والمعوقين والمشلولين والمصابين بأمراض خبيثة ومستعصية.

ونقلت الهيئة على لسان المعتقل المشلول منصور موقدة، من سلفيت شمال الضفة الغربية، في رسالة وصلتهم منه، أن المعتقلين المرضى “تذوب وتذوي أجسادهم في سجون الاحتلال ويتعرضون للإهمال الطبي، وأن صمت العالم حيال قضية الأسرى وعدم وجود تحرك دولي لإنقاذ حياتهم، هو مشاركة في جريمة موت بطيء تجري على أرواحهم وأجسادهم”.

وتشير التقديرات الى أن عدد الأسرى الفلسطينيين في سجون الاحتلال نحو 7 آلاف فلسطيني بينهم عدد من المعتقلين الادرايين.

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here