كنوز ميديا/متابعة- ذكر عضو لجنة الامن والدفاع النيابية حسن جهاد، اليوم الثلاثاء، أن الإرهاب يستغل غفلة القوات الامنية بعد أي إنجاز يحققه، فالمجاميع الارهابية استغلت أمس الأول تراخي القوات الامنية بعد الانتهاء من تأمين حماية زوار عاشوراء.

وقال جهاد، إن” مراسيم عاشوراء لم تسجل خرقا امنيا كبيرا وكانت الوقت الامنية تؤدي ما عليها من واجبات بشكل أفضل من السابق، لكن هذا الكلام لا نستطيع أن نقول أن الأمر ثابت ومستمر، لذلك نحن حذرين من أي عمليات إرهابية قد تشهدها العاصمة وغيرها من المحافظات العراقية” .

وأضاف أن” ما شهدناه، يوم أمس الأول، كان نتيجة تراخي القوات الامنية بعد انتهاء مراسيم زيارة عاشوراء وقاموا بعمليات كثر” .

وأوضح أن” زيادة عدد نقاط التفتيش أو الإبقاء على عددها يعود إلى الاستقرار الامني ومدى إمكانية الوصول إلى الأمن المناطقي، وإزالة هذه النقاط هو اعتقاد من القيادات الأمنية العليا بأن هذه المناطق مستقرة امنيا” .

وفكك اللواء الرابع، امس الاول، شرطة اتحادية سيارة مفخخة في بغداد الجديدة ومقتل( 3 ) إرهابيين جنوبي بغداد على يد قوات امنية عائدة للفرقة 17 من الجيش العراقي.(ARS)

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here