كنوز ميديا / بغداد
دعا القيادي في المجلس الأعلى الإسلامي العراقي صلاح العرباوي , البرلمان العراقي الابتعاد عن التسييس في تعامله مع القضايا الحساسة والمهمة , مبينا ان ” الاستجوابات التي حصلت مؤخرا في قبة البرلمان وتمخض عنها اقالة وزيري الدفاع والمالية , دستورية وقانونية لكن تشوبها بعض التدخلات السياسية والحزبية .
وقال العرباوي في حديث متلفز لقناة دجلة الفضائية تابعته ” كنوز ميديا “هناك من يدافع عن قضية الاستجواب ويعتبرها حق دستوري ,وهناك من يعارض الاستجوابات ويعتبرها مسيسة بسبب توقيتاتها واساليبها وادواتها , متسائلا ” كيف يحق للمُستجوب ,استجواب وزير في الحكومة وهو عليه ملفات كثيرة وابتزازات بعمله خلال الفترة السابقة ؟ .
واضاف ان” مجلس النواب يتعاطى مع الامور بشكل جيد ولكن عليه الابتعاد عن التسييس في القضايا المهمة والحساسة , مضيفا ان ” البرلمان لا يعمل بشكل مهني وعمله السياسي اكثر مما هو رقابي وتشريعي , ويجب عليه ان يقدم مصلحة الوطن والمواطن على الاعتبارات الشخصية والحزبية .
وتابع العرباوي ” هناك مشكلة اكبر من استجواب او اقالة وزير , الا وهي ” ملفات ملئ الفراغ ” والتي لا تزال عالقة لم تحسم الى الان , مبينا ان ” وزير الداخلية خرج من منصبة قبل اكثر من شهرين ولحد هذه اللحظة لم يحسم بديل له لتولي حقيبة الداخلية .
واشار الى ان ” هناك ثلاث وزارات سيادية شاغرة ” الدفاع والداخلية والمالية ” لا يوجد لها بديل لحد الان بالاضافة الى المواقع الكبيرة في الهيئات المستقلة والتي تعادل دستوريا الوزارات ,مطالبا ” الحكومة بمعالجة هذه الفراغات وايجاد بديل مناسب لتلك الحقائب الوزارية حتى لا يُعيق عملها التنفيذي .

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here