كنوز ميديا:: متابعه

اكد مسؤول الملف السياسي لكتائب سيد الشهداء مهدي الموسوي، الجمعة، ان تحرير قضاء الشرقاط بمحافظة صلاح الدين من “داعش” سيكون بداية لتحرير مدينة الموصل وتطهيرها، مقللا من أهمية الاصوات النشاز المعارضة لمشاركة الحشد في تحرير الموصل.

وقال الموسوي في بيان تلقى موقع “كنوز ميديا” نسخة منه، “إننا اذ نبارك لاهلنا في قضاء الشرقاط تحرير مدينتهم من داعش، نؤكد ان عملية التحرير لم تتم لولا سواعد الحشد الشعبي وتضحياته وبطولاته ووقوفه بثبات وهو ما اعتاد عليه في جميع المعارك التي خاضها وسيخوضها”، لافتا الى ان “تحرير الشرقاط سيكون البداية لتطهير مدينة الموصل اخر معاقل ارهابيي داعش في العراق”.

واوضح، ان “مشاركة الحشد في تحرير الموصل اصبحت ضرورة حتمية وقد انتهى الامر ونحن في الحشد الشعبي لن نأبه للاصوات التي لازالت تعارض قرار مشاركتنا في تطهير محافظة نينوى”.

وأكد الموسوي “أننا لانبالي لدعوات دول الخليج التي تمول داعش وحواضنها والتي تقف بالضد من مشاركتنا في تحرير مدننا العراقية ، وبالتالي فان قرار التحرير قرار عراقي وسيبقى كذلك حتى تطهير العراق بشكل كامل من داعش”.

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here