المعلومة / متابعة …

رفض مستشار ممثلية  إيران في الأمم المتحدة حسين ملكي، السبت، الادعاءات الكاذبة لرئيس وزراء الكيان الصهيوني بشأن إيران في كلمته أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة، مؤكدا دعم الكيان الإسرائيلي الغاصب  للإرهابيين في سوريا ومعالجة جرحاهم في مستشفياته الرسمية.

ونقلت وكالة أنباء فارس في خبر تابعته وكالة /كنوز ميديا/ عن ملكي قوله  إن “ممثل هذا الكيان استخدم مرة أخرى منبر الجمعية العامة للأمم المتحدة لخداع العالم، فقد تحدث طويلا حول قضايا هامشية وثانوية التي لا علاقة لها أساسا بقضية فلسطين خلال عدة عقود من الزمن والتي شملت سرقة الأراضي والاحتلال العسكري لأرض فلسطين من قبل الكيان الغاصب”.

وأضاف أن “هنالك الكثير من الأدلة والقرائن بان جرحى إرهابيي داعش يتم استقبالهم ومعالجتهم في المستشفيات الإسرائيلية وقد أعلن الإسرائيليون بأنهم يقدمون لهم مثل هذه الخدمات من منطلق انساني!”، على حد تعبيرهم.

وتابع أن “الكيان الصهيوني المدجج بالأسلحة الكيميائية والنووية لا يتردد أبدا في استخدام أي سلاح ضد الفلسطينيين العزل، في الوقت الذي لا يزال فيه ممثل هذا الكيان يواصل تخرصاته وأكاذيبه ضد البرنامج النووي الإيراني السلمي”.

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here