كنوز ميديا/ الأنبار..

اقر عضو اللجنة الامنية في مجلس محافظة الانبار راجع بركات العيساوي، السبت، بانتشار “ظاهرة” تعاطي الحبوب المخدرة بين الشباب للمرة الاولى في المحافظة، مطالبا السلطات المحلية والقوات الامنية بمحاربة هذه الظاهرة ومعاقبة مروجيها.

وقال العيساوي في تصريح ، إن “ظاهرة ترويج الحبوب المخدرة والمواد الممنوعة انتشرت بشكل لافت داخل مدينة الرمادي وبعض المناطق المحررة، على الرغم من الاجراءات الامنية الصارمة التي تتخذها القوات الامنية الا انها ما زالت تصل الى هذه المناطق بكميات كبيرة وهذا امر خطير لابد من معالجته قبل انتشاره بصورة لا يمكن السيطرة عليها مستقبلا”.

وأضاف ان “من اهم العوامل التي ادت الى انتشار هذه الظاهرة الغربية على المجتمع الانباري قيام عناصر من عصابات داعش الاجرامية بجلب حبوب مخدرة بكميات كبيرة وادخالها الى المناطق الخاضعة لسيطرته إضافة الى البطالة والتهجير وعوامل عديدة اخرى وعلى السلطات المحلية والقوات الامنية محاربة هذه الظاهرة والعمل على تشديد الاجراءات الامنية على مداخل ومخارج المدن للحيلولة دون ترويجها بين الشباب”.

وتابع ان “محافظة الانبار ذات طابع ديني محافظ ولم تشهد ترويج الحبوب المخدرة والمواد الممنوعة في الفترة السابقة الا ان الفترة الحالية شهدت انخراط بعض من الشباب الى هذا العالم الغريب على مجتمعنا الامر الذي يدعونا جميعا الى العمل من اجل انقاذ شبابنا من الضياع ومطاردة تجار السموم وتقديمهم الى المحاكم المختصة وإنزال اقصى العقوبات بحقهم ليكونوا عبرة لمن اعتبر

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here