كنوز ميديا/ بغداد…

أكد عضو مجلس محافظة صلاح الدين احمد العزاوي, السبت, أن التفجير الاجرامي الذي ضرب شمال مدينة تكريت, لن يؤثر على أمن المحافظة.

وقال العزاوي في تصريح  إن “الخرق الامني الذي حدث, اليوم, قرب سيطرة الاقواس شمال مدينة تكريت، ناتج عن انفتاح هذه المنطقة على الجزيرة الغربية الشمالية ، وهذه مساحات شاسعة يستغلها مجرمو داعش لتنفيذ هجماتهم الانتحارية بين الحين والاخر في محاولة لاجتياز خطوط تكريت الامنية”.

وأضاف أن “الجزيرة تحتاج الى تواجد امني مكثف، سيما وان عصابات داعش الاجرامية, تمكنت اليوم, من عبور الساتر الاول قرب السيطرة وقامت بالتفجير, الذي أدى استشهاد عدد من الجنود ومن ابناء الحشد”.

وطالب العزاوي الحكومة المركزية, بــ “تطويع ابناء تكريت لمسك الارض ولكون هذه القوة المحلية ستتمكن على اقل تقدير من الحفاظ على مداخل المدينة ومخارجها”, مؤكدا أن “مدينة تكريت مؤمنة داخليا ولا توجد هناك اي حالة من القلق بعد التفجر الاجرامي”.

وكانت مدينة تكريت مركز محافظة صلاح الدين, تعرضت اليوم, إلى هجمات ارهابية بثلاثة انتحاريين يقودون سيارات مفخخة, ضربت سيطرة الاقواس شمالي المدينة, والتي أدت إلى استشهاد ثمانية من الشرطة وإصابة 23 آخرين.

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here