كنوز ميديا

اكد الحزب الديمقراطي الكردستاني بزعامة رئيس الاقليم مسعود البارزاني ,الثلاثاء, ان التقارب الاخير مع حركة ” التغيير ” برئاسة نشيروان مصطفى لايعني انفراط تحالفنا او تخلينا عن حزب الاتحاد الوطني الكردستاني بزعامة رئيس الجمهورية جلال الطالباني ، مؤكدا ان ” البارتي ” ستراتيجي .
وقال القيادي بالحزب الديمقراطي الكردستاني النائب محما خليل في تصريح اليوم ان” الاتحاد الوطني والتغيير المعارضة هما جزءا مهما وفاعلا في البيت الكردي ونحن في الحزب الديمقراطي ننظر لهما بعين واحدة لكونهما قوتين اساسيتين ومؤثرتين في الساحة الكردية ” ، مبينا ان “الاتفاق مع حزب كوران لا يعني انه سيكون بديلا عن البارتي كما اعتقده البعض”.
واضاف خليل ان” الاتحاد الوطني لايزال بالنسبة لنا يمثل الحليف الاستراتيجي ,وانه ابلغ البارزاني بالمشاركة في الحكومة المقبلة الى جنب كتلة التغيير المنشقة عنه”.
يذكر ان رئيس حكومة اقليم كردستان نيجيرفان بارزاني اجتمع امس الاثنين مع القيادات في حزب الاتحاد الوطني الكردستاني الذي يتزعمه رئيس الجمهورية جلال الطالباني ومع رئيس حركة التغيير الكردية في مدينة السليمانية لبحث تشكيل حكومة الاقليم الجديدة.320
المصدر نيوز

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here