كنوز ميديا  / متابعه

اكد القيادي في المجلس الاعلى الاسلامي العراقي سامي الجيزاني ، اليوم  ، ان التحالف الوطني يشهد اليوم حراكاً سياسياً برئاسة الحكيم لاشراك جميع قوى التحالف بانتاج القرارات الفاعلة والجدية للمشهد السياسي .

الجيزاني في حديث  بين ان هناك حراك داخل التحالف الوطني في تبادل الزيارات حيث تم زيارة وفد من التيار الصدري مؤخراً لرئيس التحالف عمار الحكيم للتباحث حول الكثير من القضايا المهمة التي من شأنها اعادة ترتيب بيت التحالف الشيعي  ثم الانطلاق نحو الفضاء الوطني  .

واشار الجيزاني الى ان هناك رؤية ممنهجة في اعادة تفعيل عمل لجان التحالف الوطني واعطاءها صورة جديدة ، لافتا ان  جميع القوى السياسية تحاول ترتيب اوضاعها الداخلية والخروج من حالة الخمول في اصدار القرارات والتشظي ، مؤكداً ان العملية السياسية تحتاج الى قرارات تتناسب مع حجم المشاكل الموجودة .

وبين الجيزاني ان هناك اجتماعات قادمة للتحالف الوطني ستخرج بنتائج مثمرة باعتبارها الكتلة الاكبر والراعية للحكومة بالاضافة لتلبية الاستحقاقات الانتخابية لجمهور التحالف  ، مؤكداً ان هذه الاجتماعات ستسهم في توحيد صف التحالف وتقوية دوره في التعامل مع القضايا المهمة التي تخص البلد بشكل عام في ظل ما تشهده العملية السياسية اليوم من تعقيد وما تمر به من منعطفات وتحديات .

وانتخب قادة التحالف الوطني بالإجماع السيد عمار الحكيم زعيما للتحالف الوطني، خلفا لإبراهيم الجعفري ورئيس التحالف سابقا والذي يشغل حاليا حقيبة الخارجية.

وعقد قادة التحالف اجتماعا في مكتب إبراهيم الجعفري خلص إلى اختيار الحكيم زعيما للتحالف وقيادة أكبر كتلة سياسية في البلاد.

وكان الحكيم قد تعهد في وقت سابق بجعل التحالف الوطني مؤسسة قوية وفاعلة دون تفرد في الحكم ولا تهميش لمكون ولا استئثار بالقرار.

ويمتلك التحالف الوطني أكثر من 185 مقعدا في مجلس النواب العراقي، التي تشكل الأغلبية البرلمانية التي تقوم بتشكيل الحكومة واختيار رئيس الوزراء.

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here