كنوز ميديا / متابعه

اعلن النائب عن كتلة بدر النيابية رزاق الحيدري ، اليوم السبت ، ان العبادي سيعرض اسماء المرشحيبن للوزارت الشاغرة ومنها الامنية خلال هذا الاسبوع بما فيهم وزارة الدفاع والداخلية وكذلك المالية .

الحيدري في حديث ” اكد ان التسريبات تشيرالى ان وزارة الداخلية ستكون من حصة بدر والدفاع من حصة اتحاد القوى اما بالنسبة للاكراد سيرشحون روز نوري شاويس لمنصب وزارة المالية ، لافتاً الى ان الشخصيات المرشحة من قبل كتلة بدر هي شخصيات محترمة ولدينا اتفاق مع العبادي على هذه الشخصيات وننتظر طرحهم للبرلمان ليتم التصويت عليهم .

واضاف الحيدري ان رئيس الوزراء حيدر العبادي لقد ادرك جيداً انه لايمكن التقاطع بين البرلمان والحكومة لان اختيار الوزراء بدون موافقة الكتل لايمكن ان تتشكل الحكومة باعتبار ان النظام في العراق برلماني ، مشيرا الى ان اغلب الكتل اليوم تميل الى الشخصيات التكنوقراط ولكن بنفس الوقت التي تكون قريبة على توجهاتهم  .

وبين الحيدري ان الوزراء الذين تم التصويت عليهم هم تكنوقراط وقريبين جداً من الكتل التي رشحتهم ولذلك تم تسويقهم بسهولة في البرلمان ، موضحاً ان عمل الحكومة لايستمر بدون دعم البرلمان لانه هناك ارتباط وثيق بين البرلمان والسلطة التنفيذية  ، موضحاً ان الحكومة التنفيذية تحتاج الى موقف واضح من البرلمان في كل القضايا كالتشريعات والموازنة والرقابة وغيرها من القضايا .

ورأى النائب عن التحالف الوطني النائب عباس البياتي،  ان هنالك ثلاثة معاييرستحكم رئيس الوزراء حيدر العبادي في اختيار مرشحيه للوزارات الشاغرة.

وقال البياتي في تصريح صحفي: بعد قبول العبادي لاستقالة الوزراء السبعة فانه اصبح ملزما بترشيح بدلاء لشغل الوزارات الشاغرة، كي لا تبقى تلك الوزارات شاغرة او تدار بالوكالة.

واضاف ان هنالك ثلاثة معايير مهمة ينبغي على رئيس الوزراء التحرك وفقها في عملية ترشيح الاسماء لشغل تلك الوزارات اولها ان تكون هنالك مقبولية من الكتل لتلك الاسماء، كون تمريرها يحتاج الى تصويت البرلمان.

 وتابع البياتي ان العبادي عليه التحرك وفق المعايير والشروط التي وضعها مسبقا في شكل حكومته المفترضة ضمن مرحلة الاصلاح ومن بينها ان تكون شخصية ذات خبرة ومهنية ونزاهة وتكنوقراط، لافتا الى ان المعيار الثالث هو ضرورة مقبولية تلك الاسماء من الشارع الذي خرج منذ اكثر من عام للمطالبة بالاصلاح.

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here