كنوز ميديا  / متابعه

كشف النائب عن التحالف الوطني حنين قدو اليوم ان” البرلمان عازم على استجواب رئيس هيئة الاعلام والاتصالات صفاء الدين ربيع ,في الايام القليلة المقبلة , مضيفا ان” هناك نية حقيقة لدى اغلب اعضاء مجلس النواب العراقي واللجان البرلمانية بفتح ملفات فساد جديدة , والاستجواب المقبل سيكون لرئيس هيئة الاعلام والاتصالات في الحكومة الحالية .

قدو في حديث ” قال ان , البرلمان بدء يصحح مساره الرقابي والتشريعي من خلال حزمة الاجراءت التي اتخذها في الفترة الماضية , والتي تمخضت عن اقالة وزيري الدفاع والمالية بتهمة الفساد واهدار المال العام .

واضاف ان “هناك حوارات ونقاشات مع الكتل البرلمانية لضمان تمرير اسماء المرشحين للوزارت الشاغلة , التي سوف تقدم الى مجلس النواب العراقي , مبينا ان ” عدم استحصال توافقات مبدئية بين الاطراف السياسية على اسماء المرشحين  ,ستكون العملية صعبة للحصول على ثقة البرلمان .

واضاف قدو ” لا استبعد ان تكون هناك محاصصة سياسية للكتل البرلمانية وفق ما متفق عليه في تشكيلة الحكومة الحالية , لافتا الى ان ” مسالة انتهاء المحاصصة في الوقت الحاضر شبه مستحيلة ,وسنعول على الحكومات المقبلة بالقضاء على تلك الظاهرة التي نخرت جسد البلد.

وفي سياقا متصل قال النائب عن التحالف الوطني ان ” موضوع هوشيار زيباري قد انتهى وتم اقالته من منصبه باغلبية نيابية , مطالبا ” الجهات القضائية ومجلس القضاء الاعلى متابعة الاتهامات التي وجهت اليه وتدقيق الوثائق المتوفرة لدى مجلس النواب العراقي في ما يتعلق بالفساد المالي وهدر المال العام

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here