كنوز ميديا /بغداد

 اعلن علي بابير رئيس الجماعة الاسلامية :” ان الجماعة لم تقرر بعد الانسحاب من التشكيلة الحكومية الحالية في اقليم كردستان “.

ونقلت وسائل الاعلام التابعة للجماعة الاسلامية عن علي بابير قوله :” ان الجماعة الاسلامية لم تقرر بعد الانسحاب من الحكومة، وانها تشاور الاحزاب السياسية في الاقليم ، ومن بينها الحزب الديمقراطي الكردستاني ، حول مسألة البقاء او الانسحاب “.

وكانت الجماعة الاسلامية ، التي لها ستة مقاعد في البرلمان الكردستاني ووزير في الحكومة بالاضافة الى مناصب حكومية اخرى ، قد عقدت سلسلة اجتماعات داخلية لاتخاذ قرار حاسم بشأن البقاء او الانسحاب من الحكومة، لكنها رفضت المشاركة في الاجتماع الموسع الذي دعت اليه حكومة اقليم كردستان لبحث ومناقشة المشاكل الادارية ومسألة الشفافية في العائدات ومبيعات النفط.

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here