كنوز ميديا – اعتبر رئيس الوزراء حيدر العبادي، يوم امس، فتوى الجهاد الكفائي التي أطلقها المرجع الديني علي السيستاني خطوة دافعة لحماية العراق، واصفاً اياه بصمام أمان جميع العراقيين.

وقال العبادي في كلمة له خلال اجتماعات الجمعية العمومية للأمم المتحدة المنعقدة في نيويورك، إن “المعركة ضد داعش هي معركة وطنية وجودية غير تقليدية يشترك فيها الجميع”، لافتاً إلى أن “قواتنا من الجيش والشرطة والحشدين الشعبي والعشائري والبيشمركة ينتمون لمختلف الأديان والطوائف”.

وأضاف العبادي أن “الدفاع عن العراق يحظى بدعم المرجعية الدينية المتمثلة بالسيد علي السيستاني”، مشيراً إلى أن “فتواه التاريخية شكلت خطوة دافعة لحماية العراق من داعش”.

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here