كنوز ميديا – اعربت كتلة دولة القانون النيابية، الجمعة، عن استنكارها لما وصفته بدعوات تقسيم مدينة الموصل لعدة محافظات وحسب المكونات، محذرة من أن أية دعوة لاستقلال كل مكون بتشكيل إداري منفصل هي دعوة لـ”الصراع والتخاصم”.

وقال رئيس الكتلة علي الأديب في بيان حصلت وكالة [كنوز ميديا] على نسخة منه، في الوقت الذي تزف فيه قواتنا المسلحة و قوات الحشد الشعبي نبأ انتصاراتها على قطعان داعش وتحرير قضاء الشرقاط بالكامل وانجاز آخر يضاف الى سجل الانجازات التي تم تحقيقها في طريق التحرير الشامل ضد أعتا هجمة بربرية تتعالى أصوات البعض من هناك وهناك داعية الى تقسيم مدينة الموصل الحبيبة الى عدة محافظات وحسب المكونات”.

وأضاف الأديب، “إننا إذ نستنكر وبشدة تلك الصرخات والتوقيت غير المناسب في وقت نحن أحوج فيه الى توحيد الصف وعدم تشتيت الكلمة لضمان التحرير الكامل والشامل، نؤكد على وحدة العراق ووحدة مجتمعه بمختلف أطيافه ومكوناته”، محذرا من أن “أية دعوة لاستقلال كل مكون بتشكيل إداري منفصل هي دعوة للصراع والتخاصم.

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here