كنوز ميديا / تقارير

كشفت صحيفة نيويورك تايمز الامريكية اليوم الاربعاء عن وجود قرار أمريكي بتنفيذ تسليح مباشر للأكراد بسوريا، الامر الذي سيزيد تدهور الوضع بين امريكا وتركيا.

وقالت الصحيفة إن إدارة أوباما على وشك الإنتهاء من وضع خطط عسكرية لتزويد الاكراد بالأسلحة في معركتهم ضد تنظيم “داعش” الارهابي، مضيفةً: “أمريكا تتبع الان تغيير كبير في سياستها والتي تهدف لتوسيع وتعزيز الحرب ضد  تنظيم “داعش” الارهابي، ولكن في نفس الوقت يمكن أن تتفاقم التوترات بينها وبين تركيا بعد هذه الاجراءات التي تقوم على أساس الدعم العسكري الامريكي المباشر للأكراد.”

ووفقا لما ذكرت الصحيفة، “فإن الخطة، التي تجري مناقشتها من قبل الموظفين وأعضاء مجلس الأمن القومي الأمريكي جاءت بعد طلب الرئيس باراك أوباما من مستشاريه، عرض جميع المجالات المتاحة لتسريع سير المعركة ضد التنظيم الارهابي وبشكل أخص في الرقة حيث تسعى أمريكا لانهاء تواجد داعش هناك قبل انتهاء الفترة الرئاسية لأوباما”.

وقد وصفت الصحيفة الأمريكية قرار أوباما بإرسال الأسلحة مباشرة إلى الأكراد السوريين، بـ “القرار الصعب”، وتابعت الصحيفة بالقول أن القرار الامريكي سيؤدي لتفاقم العلاقات المتوترة بين أوباما والرئيس التركي رجب طيب أردوغان.

وبينت الصحيفة أن البنتاغون يريد أن يزود الاكراد بالأسلحة والذخيرة، ولكنه يرفض حتى الان تزويد المقاتلين الاكراد بالأسلحة الثقيلة المضادة للدبابات أو المضادة للطائرات.

واختتمت الصحيفة بالقول أن البيت الابيض وباقي المسؤلين الامريكين قد رفضوا الادلاء بأية تصريحات حول تسليح الاكراد.

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here